• ×

07:00 صباحًا , الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

Editor

ابراهيم الفوزان : ماذا لورحلوا ؟

Editor

 0  0  2.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لاأخفيكم سراً أن الوضع مخيف مع كثرة هذه العمالة في بلادنا حماها الله
فهم يشكلون نسبة كبيرة من إجمالي عدد السكان تصل إلى أكثر من الثلث
وهي بازدياد حتى أن وزير العمل صرح قبل فترة أن عدد التاشيرات التي
صدرت من الوزارة خلال هذا العام بلغت أكثر من مليون تاشيرة عمل 0
والسؤال هذا الكم الهائل من العمال أين يعملون؟وماذا يعملون؟وما هي ضوابط الإستقدام وهل هي كافية أم أن هناك خللاً في هذه الضوابط فتح الباب أمام هذا الكم الهائل من التأشيرات؟
هذا من ناحية العددأما من ناحية تأثير ذلك على الإقتصاد فهم يستنزفون المليارات تلو المليارات ويرسلونها إلى بلادهم وهذا بالطبع على حساب اقتصاد بلادنا ومقدراتها 0إضافة إلى أنهم أخذوا مكاناً يجب ان يشغله المواطن في بعض الأعمال حتى أنهم صاروا ينافسون المواطن الذي يريد العمل حتى يصيبه اليأس ويترك العمل لهم 0
ومن الناحية السلوكية فهم بلا شك جلبوا معهم عادات سلوكية مشينة لم تكن معروفة من قبل حتى أثروا على قيمنا وأخلاقنا ونشروا الفساد والرذيلة في المجتمع 0ولا ادل على ذلك مما يكتب كل يوم في صحفنا عن هذه الجرائم
بلا خوف ولاحياء0
مع العلم بأن منهم من هو على خلق ومستمسك بدينه ولكنهم قلة مع الأسف0
أما من ناحية الإتكالية والاعتماد عليهم في كل صغيرة وكبيرة حتى صرنا
لانستغني عنهم حتى في منازلنا وأصبحنا لانستطيع عمل شيء ولوكان يسيراً لاعتمادنا عليهم 0حتى أصابنا الكسل والخمول والترهل جراء قلة العمل والحركة 0ومع تمنياتناأن يرحلوا إلى بلادهم سالمين غانمين فهل سنتحمل رحيلهم عنا ونستقبله ببساطة وندير دفة العمل في بلادنا ونستغني عنهم؟
بالطبع نحن نتمنى ذلك ولكن لن نستطيع تقبل ذلك في البداية وسوف نعيش في تخبط وعشوائية عمالية بعض الوقت حتى نستطيع تامين هذه الأعمال تدريجياً وبعدها نمسك بدفة العمل في بلادنا ونديرها بايد سعودية 100%
وهذا تصور مبدئي لما بعد رحيلهم والذي نتمناه اليوم قبل الغد0
ولا استغني عن تعليقات القراء وإضافاتهم00000 والله من وراء القصد0

جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:00 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.