• ×

06:55 صباحًا , الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

Editor

سلبيات موقع مصرف الراجحي وتأثيره على العملاء ورجال الأعمال بالمذنب!!

Editor

 0  0  2.9K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إبراهيم بن عبدالكريم الشايع


تظل البنوك من أقوى القطاعات الخاصة المساندة في خدماتها مع القطاع الحكومي وحاجة المواطن إليها باستمرار في الزمن الحاضر. ولكن بعض المصارف لدينا عليها بعض الملاحظات ومنها / مصرف الراجحي الذي يعد من أقوى المصارف بالسعودية وذلك لشموليته وتعدد خدماته وفي محافظة المذنب التي تحوي كثافة سكانية كبيرة تصل لقرابة(200ألف نسمة)مع التجمعات السكانية المجاورة يراجع هناك المواطن مصرف لراجحي ولكن تقف أمامه بعض الإشكاليات ومن أهمها وهي كالتالي/
1ــ مواقف مصرف ألراجحي محدودة جدا وذلك لموقع المصرف أمام إشارة ضوئية وجواره مجموعة من الأنشطة التجارية فاختيار الموقع من الأصل غير صحيح والحل في ذلك بناء موقع جديد للعملاء المهمين ويبقى هذا الفرع مركز تحويل وفرع نسائي.ويطور الفرع النسائي المساند.
2ــ في ظل الزحام الشديد الذي يواجهه العملاء سواء من جانب المواقف أو العملاء داخل البنك فإن عملاء التميز بالبنك ورجال الأعمال أكثر تذمرا من الحال التي يعيشها الفرع ومن هذا الباب ننتظر تدخل الإدارة العامة لتذليل العقبات والمشكلات التي تواجهه رجال الأعمال الذي لهم رأي مهم وهو إغلاق البنك في موقعه الحالي لعدم جدواه في خدمتهم وذلك بعدم وجود مواقف لسياراتهم ودخولهم مع صالة العمالة وعملاء الحسابات العاديةوعدم تخصيص بوابة لهم خاصة.
3ــ المستثمرون بسوق الأسهم السعودية في المحافظة يناشدون إدارة مصرف الراجحي بتحقيق صالة أسهم متميزة لهم في موقع آخر وذلك عدم جدوى الموقع من التصرف فيه وتأسف البعض من عدم وجود صالة مخصصة للأسهم.
4ــ تعطل الصرافات المساندة للبنك باستمرار وعدم متابعتها بشكل دوري وتتلخص المشكلة بعدم وجود إيصالات طباعة للعمليات التي تحتاج لذلك لأهميتها لدى العميل ومثالها سداد البطاقات مسبقة الدفع وسداد المرفقات الحكومية وكذلك عدم تقبلها للإيداع النقدي وكذلك زحمة الوقوف لديها وتذمر العملاء من موقعها الحالي لوقوعها على شارع ضيق والوقوف في أماكن بعيدة ونتيجته الوصول إليها بصعوبة والحل في ذلك إيجاد صرافات في مواقع أخرى ويقترح في مدخل مركز العثيم مول الجنوبي ولتوسطه في المحافظة وسهولة الوصول إليه وتكون الصرافة ذاتية الإيداع النقدي.
5ــ الفرع النسائي يشكل عبئ آخر للفرع الحالي وذلك لعدم وجود المواقف الكافية للعملاء الذين ياتون بمحارمهم للفرع فتظل المشكلة عقيمة في موقع المصرف الحالي بالإضافة إلى تقارب مدخل الفرع النسائي مع الرجالي وفي ظل الكتتابات يصل العملاء إلى البوابة النسائية وحينها تخجل النساء من مزاحمة الرجال فتؤثر المرأة على نفسها وترجع لمنزلها دون إجراء المطلوب لها.وفي الوقت ذاته تعاني المرأة القادمة للفرع النسائي من عدم وجود صرافة خاصة بها فتظل تتطفل على صراف الرجال مع الزحام الذي يواجهه الرجال من جهة المواقف وكثرالوقوف لإجراء الصرافة.والحل إيجاد موقع جديد نسائي ووضع صرافة خاصة نسائية لا يدخلها إلا نساء خصوصا مع الدوام الرسمي.
6ــ قلة عمل جميع شبابيك الصرافة الموجودة داخل البنك أثر بشكل سلبي على نفسيات العملاء هناك وعطل مصالحهم الخاصة وكذلك هناك ملحوظة أخرى وهي ضيق مساحة مصرف الراجحي الداخلية بالمذنب وتكدس المكاتب الإدارية بشكل ملفت أعطى عدم أريحية للعميل والموظف على حد سواء وعدم تنظيم داخلي يجعل الفرع أكثر رحابة وراحة للعميل .
7ــ عدم خدمة الفرع نقاط البيع المتعاملة مع الفرع بالمحافظة وأقرب مثال ماحدث من تأخر في تعميد الفرع شركة الاتصالات السعودية بنقل الهاتف المخصص لمكتب العمل المساند بفرع جوازات المذنب ومضي أكثر من شهر والتعميد لم يصل والأمر لا يستحق ذلك ومع ذلك تعطل الكثيرون من المراجعين لمكتب العمل بسبب عدم وجود خط الهاتف علما أن جميع متطلبات نقطة البيع متوفرة ولكن التأخر والمماطلة من إدارة الفرع أو الإدارة العامة من التعميد نتيجته أخرت 5000منشأة تجارية غضون شهر من تخليص معاملاتها بمكتب العمل.ولايقل أهمية عن هذا الموقع مستشفى المذنب العام التي بحت حلوق المسؤولين هناك منذ ست سنوات وهم بين الوعد والأمل ولكن دون جدوى لإقامة صراف آلي داخل المستشفى يخدم آلاف المراجعين ويخدم بالدرجة الأولى العاملين بالمستشفى من أطباء وإداريين وممرضين ويخدم بالأخص الممرضات اللآتي يخرجن على الباص عنوة لصرافة الشارع التجاري ويقفن صفا طويلا لكي يصرفن حاجتهن من المال.
أخيرا وبعد هذه السلبيات المطروحة أمام إدارة مصرف الراجحي العامة نقول أن الأعداد في تناقص ورجال الأعمال في تسرب مستمر في خضم المشكلات المطروحة وفي علم التسويق لاتوجد بالأصل قاعدة للموقع الحالي تساند عملية التسويق وجذب أكبر شريحة من العملاء ولا يلام الفرع الحالي ولا المواطنين بمردوده على المصرف واللوم على الإدارة العامة التي لم تدرك حاجة المواطنين ولم تقف معهم جنب إلى جنب في خدماتها المصرفية في فرع أكل عليها الزمن وشرب وموقع بالأصل لم يوفق فيه للزحام الوارد فصار العبء على المواطن وموظفي الفرع أكثر ولا يوجد بعد هذا الطرح إلا أن رجال الأعمال في محافظة المذنب ينتظرون سرعة البت في موقع جديد وإلا مضطرين آسفين لسحب أرصدتهم كما أفاد بعضهم ونقلها لجهات أخرى.




جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:55 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.