• ×

06:41 صباحًا , الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

Editor

بشت وجوال لكل فقير

Editor

 1  0  1.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



كنت أتصفح إحدى النشرات التي توزعها الجمعيات الخيرية التي تهتم بالفقراء والأرامل والمحتاجين وتوجه لهم زكوات ومساعدات القادرين ماديا كنوع من أنواع التكافل الاجتماعي الذي دعا إليه ديننا الإسلامي الحنيف.
ولفت نظري وأنا أستعرض تبرعات أهل الخير المالية والعينية التي قدمت للجمعية في السنة الحالية، ما تبرع به أحد التجار وهو عبارة عن خمسة عشر \"بشتا\" من الأنواع الفاخرة والتي قدر صاحبها قيمتها ببضع وثلاثين ألف ريال سعودي، وقدم رجل أعمال آخر تبرعا بعشرين جوالا من أحدث الموديلات، وقدر صاحبها قيمتها كذلك بمبلغ مالي معين،وسط شكر وثناء طاقم الجمعية لهذه التبرعات السخية.
إلا أنني لم أفهم على وجه الدقة ما يرمي إليه هؤلاء المتبرعون بالمساعدات العينية التي لا يحتاجها الفقير البتة في حياته اليومية التي يتوق فيها إلى توفير لقمة العيش السائغة له ولأطفاله. عكس التبرعات العينية الأخرى كالمواد الغذائية والألبسة والأجهزة الكهربائية.
ولا أعرف ما موقف الجمعية حيال هذه التبرعات هل ستتولى توزيعها على الفقراء؟ أم ستقيم مزادا علنيا لبيع هذه الأشياء أولا ثم توزيع قيمتها. وهل ستحقق المبيعات نفس الأسعار التي أشار إليها التجار؟ في ظل جهل الموظفين بتسويق هذه المنتجات.
أعتقد أن صاحب البشوت الفاخرة يدرك جيدا كم يستغرق من الوقت والجهد تسويق خمسة عشر\"بشتا\" في زمن لم يعد من الصعب فيه على الناس التخلي عن البشت فقط بل عن أشياء أخرى مهمة وكثيرة لتطعم صغارها وتكسوهم.وكان الأجدر بالجمعية أن تطلب من المتبرعين تسويق تبرعاتهم العينية لعدم حاجة الفقراء إليها والتبرع بقيمتها أو أن ترفض هذه التبرعات وتفوت الفرصة على التجار الذين رغبوا بالاستعراض أكثر من رغبتهم بالمساعدة الحقيقية للفقراء على أبواب الشهر الكريم.
لأن الجمعية لن تستطيع تسويق البشوت والجوالات لكونها غير مؤهلة لمثل هذا وليس من أهدافها.
نحن بحاجة إلى التعامل مع مشاكلنا الحياتية بشكل جاد وفاعل فالفقر إن كان مشكلة في فترة من الفترات فهو مصيبة في وقتنا الحالي، وهنا يتجسد دور المجتمع المسلم في تحقيق التكافل بمفهومه الحقيقي. بعيدا عن التنظير،أتمنى ألا تضطر الجمعية في النهاية إلى توزيع نشرة أخرى تبين فيها أنه من أهم أنشطة الجمعية في أوجه الخير توزيع \"بشت وجوال لكل فقير\".

بشائر محمد

جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-09-1429 10:28 مساءً ابوعلي :
    قد يكون هذا التاجر تاجر جوالات وقد اخذها بسعر رخيص وهذه تجارته يريد التبرع منها مثل تجار المواد الغذائيه ويبقى التصرف بها من الجمعية
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:41 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.