• ×

05:56 صباحًا , الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

Editor

البريد الإلكتروني المزعج

Editor

 0  0  2.7K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في إحدى رسائلها لعملائها ذكرت شركة هوتميل المشهورة في توفير خدمات البريد الإلكتروني المجاني أنها توقف يومياً أربعة مليارات ونصف المليار من رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه، وتمنع هذه الرسائل من الوصول إلى صناديق بريد عملائها .
إنه كم هائل من البريد من خلال شركة واحدة فقط . فماذا عن باقي الشركات؟
والبريد الإلكتروني غير المرغوب فيه أنواع : فبعضه دعاية لمواقع معينة، وبعضه دعاية لسلع معينة ...الخ، وهو ما يُسمى بالإنجليزية Spam ، وبالفعل فإن بعض شركات البريد الإلكتروني تضع مثل هذا البريد في صندوق خاص تسميه بهذا الاسم، في .Bulk أو Junk Mail حين يُسمى بأسماء أخرى عند شركات أخرى مثل .Scam لكن الرسائل الأسوأ من رسائل البريد غير المرغوب فيه هي رسائل عمليات النصب والاحتيال التي تجري عبر الشبكة العالمية، وهذه تسمى بالإنجليزية وإيقاف البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه يعتمد على برامج معينة لدى الشركات تبحث فيه عن محتوى الرسائل ومرسليها وتصنفها تبعاً لذلك . وبناء عليه فقد يذهب جزء من بريدك المرغوب فيه إلى صندوق البريد غير المرغوب فيه . وهذا يحصل إذا كنت قد شددت الحماية على بريدك \" من خلال الضبط الخاص ببريدك الإلكتروني \" وأرسل لك شخص رسالة لأول مرة ونسيت أن تضيفه إلى قائمة العناوين المأمونة .
ورغم إيقاف هذا الكم الهائل من الرسائل المزعجة فإن عدداً من رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه تصل إلى صندوقك يومياً . وإليك بعض النصائح في التعامل مع بريدك الإلكتروني :
- ١ الحذر الشديد من الرسائل التي تطلب منك معلوماتك الشخصية مثل اسمك الحقيقي وتاريخ ميلادك ورقمك الوطني ...الخ . فإذا ظننت أن المرسل هو شركة تتعامل أنت معها فعلاً وتريد أن تعطيها بعض معلوماتك الشخصية لأي سبب فالمفضل في هذه الحالة عدم الإرسال من خلال الضغط على زر \" رد \"Reply وعدم الضغط على أي رابط ورد في الرسالة، وإنما يتم التعامل مع الأمر بأن تنسخ الرابط ثم تفتح صفحة إكسبلورر جديدة وتلصق الرابط في مكان عناوين المواقع، وعندها سوف تعرف إن كان هذا الرابط يعود فعلاً للشركة التي تود التعامل معها أم إنه رابط للخدعة . إذ أن أصحاب الخدع يبدلون حرفاً واحداً في اسم الشركة فتبدو لك كأنها صحيحة، ولكن عندما تذهب إلى موقع الشركة سوف تكتشف أنك في موقع غير الذي تعرفه . وفي كل الأحوال لا ترسل ولا تعطِ كلمة السر لبريدك الإلكتروني أو حسابك المصرفي ...الخ، فهذه لا يطلبها إلا أصحاب الغايات السيئة .
2- تعامل بحذر مع الرسائل التي تثير الشبهة . وهذه الرسائل أنواع مشروحة في النقاط التالية .
3- الرسائل التي تطلب منك التحقق من صحة معلوماتك وإلا فإن حسابك سوف يغلق . والمقصود بالحساب هنا هو الحساب المصرفي أو حسابك لدى شركات البطاقات الائتمانية أو شركات الدفع عبر الشبكة \" مثل Paypal أو غيرها \" أو حسابك لدى شركة البريد الإلكتروني، إذ قد يهدف المرسل إلى سرقة عنوانك الإلكتروني لاستخدامه لأغراضه الخبيثة مع أصدقائك .
4- الرسائل التي تعدك بمبالغ ضخمة أو عوائد مرتفعة، وهذه دوماً تطلب منك معلوماتك الشخصية . وفي العادة يدَّعون بأنهم يودون تحويل أموال خارج بلدهم عن طريقك على أن يدفعوا لك نسبة مرتفعة من المبلغ . أو يقولون بأنهم يودون الاستثمار في بلدك ووجدوا أنك الشخص المناسب لتكون معهم شريكاً في العمل .
5- الرسائل التي تقول لك بأن عنوانك الإلكتروني قد ربح جائزة بالقرعة ولكي تأخذ الجائزة عليك أن ترسل كامل معلوماتك الشخصية . ومن تمام الخدعة أنهم يستخدمون أسماء مشابهة لأسماء شركات البريد الإلكتروني . ومن غبائهم أحياناً أن يقولوا بأن القرعة قامت بها شركة مايكروسوفت، ثم تنظر فإذا عنوان رسالتهم من بريد ياهو المنافس لشركة مايكروسوفت !
6- الرسائل التي تأتي من صديق لك تمت سرقة عنوانه من قبلهم ثم راحوا يراسلون كل العناوين التي عنده برسالة تقول بأني أنا فلان صديقك سافرت إلى نيجريا وسرقت مني محفظتي ولم يعد لدي أي مبلغ فالرجاء إرسال كذا ألف دولار على وجه السرعة وسأعيده إليك فور عودتي .
7- الرسائل التي تطلب منك إعادة الإرسال لكل أصدقائك وقد تبدأ بعبارة مثل : هذه ليست طرفة ...الخ . وقد تطلب منك إضافة اسمك وعنوانك مع الأسماء التي في الرسالة قبل إعادة إرسالها .
٨ كن حذراً من الرسائل التي تقول بأنه قد تم تغيير كلمة السر بنجاح . فهذه تعني أن شخصاً قد حاول الوصول إلى بريدك . في هذه الحالة قم بتغيير كلمة السر فوراً .
.-9- كن حذراً من النوافذ التي تفتح فجأة أمامك وتطلب منك الضغط على \" موافق \".OK فهذه لا تدري ما وراءها . قم بإغلاقها من الزاوية كما تغلق أي نافذة 10- تأكد من وجود مضاد فيروسات في جهازك، وكذلك من وجود مضاد تجسس .
11- قاوم الرغبة في الاشتراك بالقوائم البريدية التي تعدك بإرسال رسائل دورية مهمة لك . فهذه القوائم يتم بيعها في كثير من الأحيان وبالتالي يكون عنوانك معرضاً لاستقبال رسائل غير مرغوب فيها .


د .محمود نديم نحاس
كلية الهندسة، جامعة الملك عبد العزيز




جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:56 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.