• ×

03:57 صباحًا , الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021

أحمد العدل

غزة تبكي السبت بالدم .... ونحن لا نبكي ولا بالدموع ...من اجلها !!!

أحمد العدل

 0  0  1.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

آه ..آه ..آه..يا غزة الدم ...يا غزة الأشلاء المتناثرة ...يا غزة الشيوخ يا غزة النساء ....يا غزة الأطفال .....يا غزة البهائم ....يا غزة الأشجار ....لا... بل يا غزة كل قلوب المسلمين... لقد بكيتي يوم السبت يوما مشهودا ...بكيتي دما احمرا سالت به ربما انهار يابسة!!! وقلوب جامدة!!! وعيون ميتة!!! لقد بكت غزة طوال السنين دموعا ودموعا ودموعا وآهات وأنات وويلات لكنها يوم السبت بكت دما احمرا لم تعهده من قبل لقد بكت غزة يوم السبت مائتي شهيد أو يزيدون لا والله ثم والله بل يزيدون... لقد بكت غزة أشلاء لا تعرف أهلها... هل رأت عيونكم تلك اليد مع ذراعها وهي تسأل عن صاحبها..؟؟ هل رأت عيونكم أولئك الضحايا ليسوا من اجل عيد الأضحى بل من اجل نهاية العام ضحت بهم يد الغدر فلم تعد تحتملهم ثلاجات الموتى فتراكمت الجثث فوق بعضها البعض وكأنك ترى جثثا لأغنام منى يوم النحر ..؟؟... الله ..ثم الله .. ثم الله لكي يا غزة الإسلام!!! يا غزة فلسطين!!! لئن بكت غزة الدم ثم الدم ثم الدم يوم السبت فلسوف تبكي بإذن الله عيون الأسحار!!! الدموع ثم الدموع ثم الدموع ...لكم لتصرخ في جوف الليل المدلهم ظلامه لتقول اللهم انصر غزة وأهلها... ولسوف ترون النصر بأعينكم ولسوف تراه أعين الشهداء بإذن الله قبل الأحياء... {ألا إن نصر الله قريب} {ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز} هل من دعوات في الأسحار...؟؟؟ أهل غزة لا يريدون سوى الدعاء!! ثم الدعاء!! ثم الدعاء!! فقط ..فهل ترفع عجوز كفيها في مصلاها..؟؟ وهل يتضرع مسن بيديه في هزيع الليل...؟؟ بل هل يرفع مرضى المستشفيات أعينهم فقط إلى السماء...؟؟؟ ليستنصروا بالله الواحد القاهر لأهل غزة بأن ينصرهم الله ويرحم موتاهم ويشفي مصابهم والحمد لله أن قتلى غزة في الجنة بإذن الله وقتلى أعدائهم في النار وبئس القرار ....هاهي غزة تناديكم بالدعاء فقط فهل انتم بخلاء حتى بالدعاء هل انتم بخلاء حتى بالدموع هل انتم بخلاء حتى بالقلوب والله لا تعذرون ثم لا تعذرون ثم لا تعذرون ..!!!!!!!!!

احمد بن سليمان العدل ـ بريدة

جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:57 صباحًا الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021.