• ×

06:57 صباحًا , الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

Editor

أحمد العرفج : الابتسامة في جيمس الهيئة

Editor

 0  0  1.9K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أحمد عبدالرحمن العرفج


بُعيد العيد كنت مسافرًا من المدينة المنورة إلى جدّة عبر الطّريق البرّي، وعندما وصلت إلى نقطة التّفتيش فإذا بشابٍ بهيّ الطّلعة، ضحّاك الوجه، بسّام الوجنات يوزّع شريطًا حملت ديباجته عنوانًا مفرحًا (ابتسم لتكون أجمل)، مدّ لي بنسخة قائلاً: (هذه هدية العيد من هيئة الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر)!

في العادة عندما أُجبر على أخذ هذه النّوعيّة من الأشرطة، التي تمتلئ بالصّراخ والزّعيق وعذاب القبر والتّشاؤم من الدّنيا وزرع كراهيّة الغير، عندما أُجبر على أخذ هذا النّوع من الأشرطة فإمّا أن أهديه لغيري أو أُسجّل عليه ما يفيدني ويشرح صدري، ولكن هذا الشّريط كان مختلفًا عن غيره، بل أزعم أنّه يعبّر عن تغيّر في طريقة تفكير رجال الهيئة طالما أنّهم وصلوا إلى توزيع مثل هذا الشّريط وبكمّيات تبلغ الآلاف!

الشّريط بصوت الدكتور مريد الكُلّاب، ذلكم الباحث الذي نذر نفسه مع نفر قليل لإسعاد الآخرين، بوصفه خبيرًا في تنمية الموارد البشريّة، والشّريط كان ضمن سلسلة (قيادة الحياة)، وفيه يقدّم الدكتور مريد خلاصة تجاربه ودراساته ورحلاته في إطار توجيهي ماتع وشيق، حيث يهدف إلى جعل المتلقّين إيجابيين وسعداء وناجحين! والشّريط لا تغني الكتابة حوله عن سماعه، لأنّه يدمج بين النّظرية والتّطبيق، متّخذًا من التّجارب سندًا له ورافدًا مغذّيًا. فمن جمل الشّريط المؤثّرة والتي أوقفتني في مقام التّأمّل والنّظر والمراجعة، قول الدكتور الكلّاب: (سعادتك تصنعها بيدك، وأنت نتاج أفكارك)!

وقوله: (إنّ الفكرة الإيجابيّة هي التي تنطلق بك نحو أهدافك.. فأنت صورة لما تعتقده عن نفسك)!ومن قصص المتفائلين التي أوردها الدكتور مريد قصّة عن سيّدة أمريكيّة جلست مقابل شاب وسيم الطّلعة في إحدى المطاعم وأخذت تتأمّل محيّاه بدّقة متناهية، وتمعّن متفرّس، فتعجّب الشّاب من صنيعها، فقال لها باستغراب كبير ودهشة عظيمة: أراك تنظرين إلى وجهي بعمق، فهل تبحثين عن شيء ما فيه؟!

فقالت والابتسامة الحييّة تسبق كلماتها وتتسلق تضاريس وجهها: يا إلهي؛ إنّك تشبه إلى حدٍّ كبير زوجي الثّالث، فلك نفس العينين، ونفس مقاطع الوجه الجميل، وذات الفم البسّام الضّحوك.. فقال الشّاب ولم يزل مندهشًا مستغربًا: زوجك الثّالث؟ هل سبق وأن كنت متزوجة من قبل.. قالت السّيدة وعلى محيّاها شيء من حسرة وكدرة: نعم، تزوّجت مرّتين، ولكنّ زواجي لم يستمر كثيرًا، وأرغب في الزّواج للمرّة الثّالثة! هل هناك تفاؤل أكثر من ذلك، بحيث لمّحت المرأة للشّاب بأن يتزوّجها، واجدة في محيّاة سمات فارس أحلامها (الثّالث)! إنّ نشر مثل هذه الأشرطة التي تعلّم النّاس كيفيّة التّصرّف وتدربهم على تطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم، وجعلهم سعداء ناجحين، إنّ نشرها لا شكّ خطوة إيجابيّة في سبيل إسعاد المجتمع، وتليين مفاصله، وزرع الابتسامة والتّفاؤل فيه، فما بالك عندما يكون ناشر هذا الأشرطة وموزّعها هو جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر! إنّ المجتمع قد تشبّع من أشرطة الوعظ الجاف، والصّراخ الحاد، والتّوبيخ المستمر، والتّركيز على ما بعد الموت.. يجب أن نلتفت إلى الدّنيا التي فيها معاشنا، ونحسن إدارتها، فالله جلّ وعزّ قال: (ولا تنسَ نصيبك من الدّنيا)، وفوق ذلك نجد أنّ أطول آية في القرآن الكريم هي آية الدَّين التي تتحدّث عن المُداينة وضرورة تقييدها وكتابتها، بما يشير إلى أهمّية الحياة الدّنيا، وضبط شؤونها، وحُسن إدارتها.. والله من وراء القصد.


صحيفة المدينه .



جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:57 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.