• ×

03:35 صباحًا , الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021

علي عبدالكريم السعوي

سلاح ( النعلة ) النووي

علي عبدالكريم السعوي

 4  0  3.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يبدو أن تطور الأسلحة لن يتوقف , وسباق التسلح على أشده لأن اليد بدونه عديمة الفائدة في وجه العدو. التسلح النووي أقلق مضاجعنا وأفزع قلوبنا وأرق أعيننا. خاصة بعد إيران الجار وتخصيبه لليورانيوم للأغراض السلمية كما يزعم والله أعلم بما يضمرون ويخططون. فالسلاح في يد الجاهل كالحذاء ( أعزكم الله ) في قدم المدير الضعيف, فهي قريبة المنال سريعة النتائج فعالة الحلول. فلا حاجة لحمل السلاح مادام الحذاء يقوم بالواجب وأكثر فهو الصديق الصدوق في وقت الأزمات , لكن على ما يبدو أنه لا يستخدمه إلا ضعاف الشخصية وقليلو الحيلة. بداية من ذلك الصحفي الغلبان الذي ليس بيده حول ولاقوه إلا ( نعلته ) ذات الثمن البخس والرائحة الكريهة في وجه رئيس أطغى وأعتى دولة حتى الآن كتعبير عن الغضب المكبوت والاضطهاد الصارخ.
لكن الغريب حينما تنقلب الموازين ويصبح ذلك السلاح الفتاك ( النعلة ) يسيل لعاب ذاك المسئول لتجربة فعاليته وقوته في وجه موظف بسيط ( على قد حاله ) ويطبق النظام بحذافيره. غريبة هذه الدنيا أن جعلت ( النعلة ) عنوانا للحوار والتفاهم. هل قطعت ألسننا وأصبحنا لانجد إلا ( النعال ) طريقة للحوار والنقاش. ألا يمكن حل الخلاف وسوء التفاهم على الأقل بلغة ( برايل ) بدل الحذاء ( أعزكم الله وأجلكم ) إذا نحن أحلنا اللسان للتقاعد المبكر بناء على طلبنا !!
أن نصل إلى درجة التفاهم والنقاش بالأيدي التي وهبنا الله أرحم ألف مرة من النعال التي خلقناها لأقدامنا ثم ما لبثت أن وصلت لوجوهنا. الطامة الكبرى إن صدرت من شخص يفترض أن يكون له اعتباره وشخصيته القيادية وتعامله الذي يفترض به أن يكون قدوة لمن هم تحته. لكن الغضب قبحه الله إن لم نسيطر عليه سيؤدي بصاحبه للمهالك فأصبحنا مدججين بالأسلحة ( النعالية ) والذخائر الحية أينما ذهبنا وارتحلنا ويا ويلك يالتالي.

علي بن عبدالكريم السعوي


جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-17-1431 09:33 صباحًا الخراز :

    وصلنا الى مرحلة الحضيض

    وصلنا الى درجة الاحتقار للغير

    وصلنا الى مرحلة البهيمية
  • #2
    05-18-1431 07:21 مساءً فهد الحربي- لندن :
    الله يجزاك خير

    لو كان الحوار ينفع كان نفع من زمان

    صدقني ماخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوه

    والتاريخ شاهد
    ولك الحق في تتبع المصادر والوقائع التاريخيه التي تثبت ان القوة هي الحل الوحيد في أخذ الحق

    دعك من الحوار انتهئ زمنــه


    الأن دور الكلاش فقط هو من يتحدث


    اما مسالة التسلح الأيراني مجرد زوبعه لا أقل ولا أكثـر

    سينتظرون وقتأ طويلأ لكِ ينتجون قنبله نووويـــه



    اما نحن فالحمد اله وضعنا 1000


    تحياتي الى العقلا بهذه الصحيفـــه



    الف شكر للكاتب
    واصل فنحن نقرآء لك

  • #3
    05-22-1431 01:24 صباحًا بدر :
    احترم عقول القراء ياكاتب وياصحيفه

    نعال

    وصلنا الى مرحلة الحضيض في الكتابات
  • #4
    05-22-1431 01:35 مساءً الحوار :
    اانت تدافع عن الرئيس (الامريكي)..؟


    الرجاء احترام القراء بالالفاظ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:35 صباحًا الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021.