• ×

05:30 صباحًا , الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021

مساعد العبدلي : مدينة الضوء والأنوار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
** أمضيت أكثر من 20 عاماً في مجال الإعلام منها 15 عاماً في كتابة المقالات الأسبوعية ومن ثم اليومية إلا أنني لم أجد نفسي محرجاً وعاجزاً عن الكتابة مثلما هي حالي عند كتابة هذه المقالة



** عندما تتعلق الكتابة بالوطن فإنها تكون صعبة للغاية فالكلمات تعجز عن وصف الوطن ومكانته...



** وعندما يتعلق الأمر بمسقط الرأس فإن الأمور تكون أشد صعوبة.....هذا ما حدث معي عندما وضعت أصابعي على لوحة المفاتيح لأكتب هذه المقالة تلبية لدعوة كريمة من الزميل العزيز سالم الدبيبي نائب رئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان سياحي عنيزة29....



** تاهت الكلمات وتجمدت أصابعي فوق لوحة مفاتيح جهاز الحاسوب....ليس لأنني لم أجد الكلمات إنما لأنني لا أريد أي كلمات....بحثت عن كلمات تليق بالمدينة التي قدمتني للدنيا....كلمات بالرحم الكبير (عنيزة)...ذلك الرحم الذي أعترف بعقوقي نحوه...



** تأثرت لأنني شعرت بالعقوق والتقصير....أبعدتني مشاغلي العلمية والعملية والاجتماعية عن عنيزة المدينة التي علمتنا الحب والوفاء لكنني لم أكن معها وفياً...



** عنيزة ظلت وستبقى خالدة في قلبي....أفاخر بها مثلما افتخر أنني ابنها...رغم أنني وربما معي كثيرون ظللنا مقصرين بحقها....غائبين عن أرضها....متناسين واجبنا تجاهها....غير قائمين بخدمتها...



** ما يقلل من ألمنا ومحاسبتنا لأنفسنا كمقصرين بحق مدينتنا هو وجود رجال كانوا أكثر منا وفاءاً لعنيزة....ضحوا بالمال وأعطوا الجهد لكي تكون مدينتنا الجميلة عروساً للسياحة مثلما هي عنواناً للحب والتسامح....



** أعضاء لجنة مهرجان عنيزة السياحي الذين أخجلونا وأشعرونا بالتقصير كانوا مثالاً يحتذى في الحب والوفاء والعطاء حتى أنهم نجحوا ليس فقط في إنجاح المهرجانات السياحية المتعاقبة بل أيضاً في إعادة أبناء عنيزة المبتعدين لمدينتهم...



** لا أتردد في القول أنني كنت أشعر بالتقصير وبالذنب عندما كنت أتابع نجاح مهرجانات عنيزة حتى نجح الأخوة الأعزاء في اللجنة بكسر الحاجز النفسي الذي كنت أعيشه وأعادوني لمدينتي الجميلة من خلال هذه المشاركة المتواضعة....



** أعد عنيزة مدينة الحب والوفاء أن أكون لها الابن البار وأن أسعى جاهداً لتعويضها عن عقوقي في سنوات خلت من خلال عطاء في سنوات مقبلة...



** ستبقى عنيزة تمنح المحبة والسلام لأهلها وزوارها وضيوفها....وستظل مدينة الضوء والأنوار كما أسماها أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز...

مساعدالعبدلي
بواسطة : Editor
 0  0  5.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:30 صباحًا الخميس 5 جمادي الأول 1443 / 9 ديسمبر 2021.