• ×

06:53 صباحًا , الجمعة 2 ذو الحجة 1443 / 1 يوليو 2022

شكراً مستشفى بريدة المركزي شكراً مركز الامير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بعد انقطاع دام " ٣ " أشهر هاأنا أعود للكتابة والقلم والمقالة من جديد وأشير الى انه
يبدو أن الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني لـ«جمعية الطب الأميركية لأمراض القلب» في 17 يناير/ كانون الثاني والتي تقول نتيجة فحص الاكتئاب التي جاءت إيجابية لدى 326 مريضاً (31.5 %) رغم أن 98 منهم فقط (8.6 %) ورد الاكتئاب في سجلاتهم الطبية السابقة كانت دراسة سليمة وأن هناك ربطاً بين حالة الاكتئاب والعمليات ولكن الحق والحق أقول بالتوكل على الله وبالإرادة والعزيمة نستطيع تجاوز ذلك بكل يسر وسهولة، وبما أن الشيء بالشيء يُذكر تعود قصتي أنه في ليلة شديدة البرودة من ليالي الشتاء القارس كنت نائماً وعن يميني وعن شمالي طفلاي الجميلان «أمير ووجيه» وإذا بي أصحو مفزوعاً بعد منتصف الليل وأنا «أستفرغ» بكثرة -أعزكم الله- والتنفس لدي يأتي بصعوبة حاولت المقاومة لعلها نزلة برد سرعان ما تزول ولكن الوضع ازداد سوءاً وبعد أن خارت قواي ولم أثبت على أقدامي اتجهت إلى مستشفى بريدة المركزي وشرحت للدكتور الحالة والذي أصر أن يكشف ويفحص على القلب ولكن بحكم الفوبيا لدي من المستشفيات ذكرت له أن هذا أعراض برد ولا يحتاج إلى كشف ونكتفي بالمسكنات ولكنه أصر بحكم أنه هو الطبيب المعالج ويحتاج الوضع إلى تشخيص سريري لكي تأتيني المفاجأة بعد الفحص أنني تعرضت لجلطة قلبية وأن أحد شرايين القلب يحتاج إلى عملية جراحية قسطرة سريعاً وفي تلك الأثناء يحل الأمر علي كالصاعقة، حيث إني ما زلت في مرحلة الشباب ولم أكن أعاني من أي أمراض سابقة ولم أدخل مستشفى طيلة حياتي قط وإذا بي في تلك الليلة أحتاج إلى تدخل عملية عاجلة، بل إن سيارة الإسعاف بالخارج في انتظاري لكي يتم نقلي من مستشفى بريدة إلى مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب.
ولكني هنا رفضت ما بين مصدق ومكذب ولا أعلم لماذا أنا أرفض ذلك وهذا الخطأ بعينه وأنا أورد هذا المقال والقصة للعظة وأن طبيبك هو الأدرى والأعلم بحالتك الصحية ووجوب الثقة في كوادرنا الطبية، حيث يعد الطب واحدًا من أهم العلوم الصحية الضرورية للجميع ويساعد على استمرارية البشرية عبر التشخيص العلاج، فكن مستمعاً طيب الخاطر مستجيباً لكل ما يطلبه طبيبك.
وما زال للحديث بقية لموقفي الرافض فقد استمررت رافضاً ولم أستجب لكلام الأطباء والمسؤولين في المستشفى وهم يقولون الوقت يمضي وحالتك الصحية تحتاج إلى تدخل جراحي عاجل وأنا أرفض وبشدة.
إلى أن استطاع الاطباء والعاملين في مركزي بريدة وخاصة المشرف في تلك الليلة عادل العوفي الذي استطاع إقناعي بعد أن أثبت موقفه الإنساني وكلامه المؤثر وبعد التوكل على الله تم الاتجاه بي سريعاً عبر سيارة الإسعاف إلى مركز الامير سلطان لطب وجراحة القلب والذي وجدنا فيه الكادر الطبي أمام البوابة الرئيسية في انتظارنا يتقدمهم المدير المناوب الاخ البدراني والذي كان امام البوابة في جو بارد قارس والطبيب الذي أجرى العملية الدكتور عبدالعزيز المخلف والذي استطاع احتوائي بكلماته الجميلة والمحفزة والذي اثبت ان الاطباء هم فعلاً ملائكة الرحمة قريبون من القلوب ويؤنسون الروح
وفي الختام :-
أردت أن أنشر المقال للفائدة وأن تكونوا عوناً مع أطبائكم الكرام، اشيد بصحتنا بالقصيم والشكر موصول الى مدير مستشفى بريدة المركزي الاخصائي حمود المزيد وان كانت شهادتي فيه مجروحه بحكم تواجدي إعلامياً بالمنطقة واعرف ماذا يقدم من عمل وجهد يشكر عليه حينما كان مديراً لمستشفى الاسياح وهاهو الان يواصل تميزه في مستشفى مركزي بريدة والى مدير عام الشؤون الصحية بالقصيم الاستاذ ايمن الرقيبة والى مدير التجمع الصحي الدكتور سلطان الشايع والى كل عامل في مجال الصحة ببلادي الغالية يعمل بروح الإنسانية بعيداً عن ادائه للعمل الوظيفي ويعمل كموظف بقلب انسان سعودي مخلص لدينه ووطنه ومليكه .
بقلم :-
محمد عبدالرحمن القبع
عضو هيئة الصحفيين السعوديين
..
 0  0  444
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:53 صباحًا الجمعة 2 ذو الحجة 1443 / 1 يوليو 2022.